– توفير المواصلات المجانية من معبر بيت حانون ( ايـرز ) إلى المستشفيات المختلفة :
كما عودتكم مؤسسة بسمة أمل ومنذ اول ايام عملها والمؤسسة تتبنى تحت برنامج الدعم النفسي والاجتماعي نشاط توفير المواصلات المجانية لمرضى السرطان الذين يعانون أشد أنواع المعاناة وممن حرمهم المرض من الذهاب إلى المستشفيات بسبب عدم توفر تكلفة المواصلات مما يحرمهم من حقهم الطبيعي في الوصول إلى أماكن علاجهم داخل مستشفيات القدس أو مستشفيات الضفة الغربية حيث تم توفير مواصلات لعدد 8212.

– رحلات ترفيهية لأطفال مرضة السرطان :
نؤمن إيمانا كبيرا بأهمية الرحلات الترفيهية من الناحية النفسية على حياه مريض السرطان حيث كان آخر هذه الرحلات هي رحلة قرية نهر الأردن ورحلة الصلاة الى المسجد الاقصى لأطفال مرضى السرطان المنتسبين لدى مؤسسة بسمة أمل في قطاع غزة وذلك لإدخال الفرح و السرور إلى قلب هؤلاء المرضى حيث تخللت هذه الفعالية العديد من الفقرات الترفيهية والأنشطة والألعاب وأيضا المهرجين وتوزيع هدية عبارة عن جاكيت شتوي والألعاب على الاطفال وعددهم ما يقارب من 200 طفل مع مرافقيهم.

– توزيع الطرود الغذائية على أسر مرضى السرطان :
من أهم نشاطاتنا التي تندرج تحت البرنامج الدعم النفسي والاجتماعي هو توزيع الطرود الغذائية والعينية على أسر مرضى السرطان التي تعاني من ويلات الألم وأشد حالات الاحتياج فقد تم توزيع العديد من الطرود الغذائية والملابس خلال عام 2016 حيث وزعت حسب أولويات الحاجة المادية المبني على البحث الاجتماعي الذي تقوم به الاخصائية الاجتماعية بشكل دوري ومتكرر.

– تقديم عروض ترفيهية لمرضى السرطان الأطفال وذويهم :
الدعم النفسي يمثل الركيزة الأساسية لنشاطات المؤسسة حيث نولي أهمية قصوى للجانب النفسي الذي يدعم الذات الداخلية للإنسان ليعم السلام والأمان في داخله لمواصلة وإكمال العلاج الدوائي وتحسين نظرته للحياة ومثابرته على امتلاك هذه الحياة المليئة بالكثير من الأشياء التي تمنحه القوه والسعادة .

– عقد الندوات التثقيفية عن مرض السرطان وطرق الوقاية منه ضمن برنامج الصحة التابع للمؤسسة :
يلعب نقص الوعي بمسببات المرض وأعراضه وطرق الوقاية منه والتعامل معه دورا هاما في تفاقم حدة المرض وانتشاره خصوصا في المناطق النائية والتي تكثر فيها المشاكل البيئية والصحية والتي تلعب دورا هاما في انتشار المرض بشكل ربما يفوق القدرة على السيطرة عليه ، ولذلك فان المؤسسة تقوم بعدة ندوات توعوية ” منها عن سرطان الثدي ، والتغذية السليمة ، وسبل الوقاية من مرض السكري والضغط ، والندوات الدينية عن كيفية استقبال شهر رمضان الكريم “مرض السرطان وذلك بشكل شهري عبر الأخصائية الاجتماعية / نسرين الوحيدي ، والاخصائية الاجتماعية / نيفين البربري وبالتعاون مع وزارة الصحة ، وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ، واتحاد لجان العمل الصحي ، واللواتي لهن خبرة في هذا المجال وذلك لنشر ثقافة الكشف المبكر والحد من أعراض هذا المرض الفتاك.
ولا تقتصر هذه التوعية على فئة النساء بل تمتد لفئة الرجال وذلك لإغفالهم خطر إصابتهم بأنواع معينة من السرطان مثل سرطان الثدي عند الرجال حيث تقوم المؤسسة بشكل دوري بتقديم ندوة عن هذا المرض عبر متخصص في هذا المجال بالتعاون مع مستشفى الأهلي العربي.

– المهرج الطبي يستمر في رسم البسمة على شفاه الأطفال داخل المستشفيات :
بدأ نشاط المهرج الطبي بأفكار بسيطة وحاجيات بسيطة ، وما أن استمر النشاط حتى أخذ بالنجاح شيئا فشيئا مما جعلنا نزيد عدد أيام هذا النشاط في مستشفى الرنتيسي للأطفال ومستشفى شهداء الأقصى في المنطقة الوسطى ثلاثة أيام في الأسبوع والمستشفيات داخل القدس واسرائيل لما لمسناه من تخفيف عن مرضى السرطان .

– يوم طبي مجاني برعاية مؤسسة بسمة أمل ضمن أنشطة برنامج الصحة التابع للمؤسسة :
في إطار أنشطة المؤسسة ومن ضمن برنامج الصحة التابع للمؤسسة فقد بادرت المؤسسة بعمل يوم طبي مجاني للمرضى داخل المؤسسة بالتعاون مع منظمة أطباء لحقوق الإنسان حيث شملت وفد على العديد من التخصصات المختلفة والذي قام بالاطلاع على حالات المرضى وفحصهم داخل المؤسسة.

– توزيع حقائب مدرسية على الاطفال المرضى ضمن حملة “حفاظا منا على ابتسامتكم” :
واحده من أهم رسائلنا هي تمكين مرضى السرطان من تحصيل العلم وبناء مستقبلهم التعليمي رغم ما يحمله مرضهم من الم وأوجاع وأهات ، قامت مؤسسة بسمة أمل بتوزيع1620 حقيبة مدرسية في بداية العام الدراسي لمجموعة من الأطفال في مؤسسات ومدارس متعددة وذلك بتبرع سخي من شركة المشروبات الوطنية “كوكاكولا” وذلك لتشجيعهم على استكمال حياتهم التعليمية بشكل طبيعي.

– صالون كوافير ” بسمة أمل ” للسيدات وآخر للرجال :
افتتحت مؤسسة بسمة أمل صالون كوافير للسيدات جنوب قطاع غزة في خانيونس وقدمته كمساهمة لاحدي المريضات حيث أنها مصابة بسرطان الثدي وتحمل مهنة كوافير للسيدات وجاءت فكرة الصالون بناء على رغبة المريضة ليكون مصدر دخل لها ولأسرتها , فاستجابت لها المؤسسة وساعدتها بكل الوسائل المتاحة لتحقيق حلمها وهو بان تمتلك صالون تمارس من خلاله مهنتها دون أي عوائق ليساعدها في توفير عائد مالي تعيل به أسرتها وتعيل نفسها نظرا لتكاليف العلاج الباهظة , وقامت بتسميته صالون ( بسمة أمل للأناقة ) للسيدات كما وتم افتتاح صالون بسمة امل للرجال.

– توزيع أدوات طبية :
تستمر مؤسسة بسمة أمل في تقديم خدماتها لأبنائها المرضى حيث قامت بتوزيع كفالات نقدية وبعض الاحتياجات الأساسية اللازمة للمرضى ( علاجات ، بطاريات 12 فولت ، حفاضات مسنين ، نظارات ) وتأتي هذه الأنشطة لرفع معنويات المرضى ومشاركتهم آلامهم والتخفيف من العبء المادي والمعنوي عن أسرهم بهدف إسعادهم ورسم البسمة على وجوههم وتستمر المؤسسة في تقديم كافة خدماتها للمرضى في قطاع غزة.

– إفطارات رمضانية لمرضى السرطان وعائلاتهم خلال شهر رمضان المبارك :
نظمت مؤسسة بسمة أمل لرعاية مرضى السرطان ” إفطاراً جماعياً للمرضى وذويهم ” ، حيث تحرص مؤسسة بسمة أمل على تنفيذ هذه الإفطارات بشكل سنوي لدعم ومساندة المرضى وذويهم من وطأة الظروف المعيشية الصعبة وتحسين أحوالهم ومحاولة التخفيف عنهم لرسم البسمة على وجوههم .